الخزف 2014-11-15T17:16:39+00:00

الخزف

تتميز مجموعة الصباح بالثراء في التحف الخزفية، فهي تشتمل على العديد من التقنيات المختلفة التي استخدمها صناع الخزف في العالم الإسلامي منذ القدم وحتى نهاية القرن 19م. وتضم النماذج التالية وعاء نصف كروي قديم من الفخار استخدم في طلائه ألوان البريق المعدني التي تنتجه الأكاسيد المعدنية أثناء عملية الحرق الثانية للقطع الفخارية في فرن يحتوي على نسبة قليلة من الأكسجين. وقد بدا تطبيق هذا الأسلوب في الزخارف الخاصة بالخزف، في العراق خلال القرن التاسع الميلادي، ثم انتشر بعد ذلك على نطاق واسع على مدى ألفية من الزمان تقريبا.

لقد كان لتطور خامة خزفية متجانسة من عدة مواد خلال القرنين 11 م و 12م، أن استفاد منها الخزاف المسلم في إنتاج خامة بيضاء تحاكي البورسلان الصيني الذي كان يفوق كل أنواع الخزف من حيث الفخامة وغلاء الثمن. ومن بين الأنواع المشهورة في الخزف ذي الخامة البيضاء المنتج في بلاد المسلمين، توجد أشكال متعددة من الأوعية نصف الكروية، والجرار صنعت في بلاد فارس، وسوريا، وتركيا.

كان من بين التقاليد الزخرفية  القديمة في الشرق الأدنى استخدام البلاط الخزفي المتعدد الألوان لتجميل المباني التي أصبحت من أهم منتجات الخزاف المسلم. وكانت التقنيات المستخدمة في صنعه تضاهي تلك المستخدمة في القطع الخزفية الأخرى، كما واستحدثت تقنيات أخرى تناسب التصميمات الكبيرة التي يتطلبها البلاط المعماري.

ويشاهد في التالي نماذج لبعض التحف الخزفية في المجموعة.