العاج

تضم القطع الفنية المصنوعة من العاج والخشب عناصر معمارية زخرفية، كما هو الحال في الأبواب والعوارض الخشبية، وأخرى أصغر حجما كالصناديق، والحلي، ومختلف قطع اللعب. ونظرا لقابلية هذه الخامات للتلف السريع، فإن النماذج التي ظلت منها قليلة نسبيا.

يتجلى إبداع الفنان المسلم في لوحات من الخشب حفرت بأسلوب الحفر المائل (المشطوف)، الذي ظهر في القرن التاسع الميلادي، واستخدمت تصميمات هندسية معقدة في العالم الإسلامي خلال العصور الوسطى، لعمل الحشوات الخاصة بالأبواب والأثاث، كما نلاحظ في المنابر وحوامل المصاحف (الكراسي) في المساجد. وفي بلاد المغرب الإسلامي، ظهر أسلوب جديد تماما من الزخرفة يعتمد على عناصر نباتية، إلى جانب التصميمات الهندسية والنقوش الكتابية التي غالبا ما كانت تزين باستخدام الألوان.

استخدم العاج منذ عصور الإسلام الأولى، وغالبا ما كان يسير على النهج البيزنطي. وقد حظي العاج بتقدير كبير في أوروبا العصور الوسطي، وكثير من القطع التي أنتجت في بلاد المسلمين، كانت تهدى إلى الكنائس، ومازالت محفوظة في خزائن الكاتدرائيات. واستمر الصناع المسلمون وغيرهم من الحرفيين في إنتاج التحف الفنية بتكليف من رعاة مسيحيين، حتى في أعقاب تقلص الحكم العربي في إيطاليا وأسبانيا. استخدم العاج في الغالب، لصناعة المقابض الخاصة بالسيوف والخناجر والحليات الصغيرة مثل الإبزيم الخاص بالحزام، والتي نشاهدها بشكل خاص في فنون العثمانيين والهند.

شاهد هنا بعضا من مجموعات العاج والخشب

الخشب

تضم التحف المصنوعة من الخشب و العاج بعض العناصر المستخدمة في الزخرفة المعمارية مثل العروق الخشبية و الأبواب, والقطع الأصغر حجما كالصناديق, والمجوهرات, وقطع اللعب. ونظرا لهشاشة هذه المواد, فإن القليل منها ظل باقيا. وكان التجديد الذي قدمه الفنانون المسلمون في هذا المجال هو أسلوب الزخارف المشطوفة خلال القرن 9م حتى العصور الوسطى, التي اشتهرت بالتصميمات الهندسية المعقدة, كما تظهر في التكوينات الخاصة بالأبواب والأثاث, خاصة في المنابر والكراسي التي تحمل المصاحف في المساجد. وقد نشأ في المغرب الإسلامي أسلوب مختلف تماما في الحفر, حيث استخدمت زخارف نباتية, تحمل لمسات من الألوان المختلفة.

استخدم العاج منذ العصور الإسلامية الأولى, وكانت معظم القطع تتبع التقاليد البيزنطية في أول الأمر. ونظرا لما كان للعاج من مكانة في أوروبا خلال العصور الوسطى، فإن كثيرا من القطع المصنوعة في بلاد الإسلام , كان يهدى للكنائس, حيث مازالت محفوظة في خزائن الكاتدرائيات. وفي أعقاب الحكم العربي في إيطاليا وأسبانيا ظل الصناع المسلمون وغيرهم ينتجون تحفا دقيقة الصنع من أجل ملوك ورعاة مسيحيين, فكان العاج يستخدم في صنع مقابض السيوف والخناجر, والقطع الدقيقة للزينة مثل أقفال الأحزمة، التي تمثلها تحف من الإمبراطورية العثمانية ومن الهند.

وفيما يلي بعض النماذج من التحف العاجية والخشبية في المجموعة.