الأحجار والجص2014-11-15T17:16:05+00:00

الأحجار والجص

استخدم الحجر والجص في صنع واحد من أهم العناصر المعمارية الإسلامية، وهو الحجاب المستخدم للنوافذ، والمشغول بالزخارف الشبكية والمحفورة التي تسمح بالتهوية، مع توفير الخصوصية والظل في الداخل. ومنذ العصور الإسلامية الأولى، كانت هذه الأحجبة تنفذ باستخدام هاتين المادتين في الأبنية الدينية وغيرها من المباني. وقد تم تطوير التقنيات والأساليب الفنية في صناعة الجص، وانتشر استخدامها في الزخارف المعمارية الداخلية، إضافة إلى استخدامها في الأحجبة الخاصة بالنوافذ

ورث البناؤون المسلمون، من العالم القديم، تقاليد الحفر على الحجر في تنفيذ الزخارف المعمارية الخارجية والداخلية، فكانت القصور التي بنيت خلال حكم أول أسرة حاكمة في بلاد المسلمين، في عهد الخلفاء الأمويين، تزينها عناصر زخرفية نباتية وأشكال تجريدية؛ وسرعان ما أصبح فن الخط العربي من أهم العناصر في الزخارف المعمارية. وتزودنا شواهد القبور بنماذج رائعة من الخط، تتيح لنا معرفة التواريخ التي تمثل تطور مختلف الأساليب في فن الخط

وفي عصر المغول، كان الحجر هو الطابع الغالب في المعمار، فأنتجت نماذج رائعة من الأحجبة الكبيرة، كما شهد هذا العصر أيضا إنتاج ألواح من الرخام الأبيض المرصع بأحجار شبه كريمة، وغيرها من الخامات الملونه

وفيما يلي نماذج من الحجر في المجموعة