رحلة إلى حلب، سوريا2014-11-15T17:23:53+00:00

رحلة إلى حلب، سوريا

5 – 10 إبريل 2005م

منذ الألفية الثالثة قبل الميلاد، كانت حلب نقطة الالتقاء لعدة طرق تجارية في الشمال، فقد كانت همزة الوصل بين بلاد الرافدين والهلال الخصيب ومصر، كما كانت أيضا مقصد الرحلة الثقافية التي نظمتها دار الآثار في ربيع العام 2005م، في الفترة ما بين 5 إبريل إلى10 إبريل. فقد انطلق أصدقاء الدار يستكشفون تاريخ تلك المدينة القديمة، ويزورون الكثير من المعالم الثقافية والمعمارية والتاريخية، كما أضيف إلى الرحلة زيارة إلى العاصمة دمشق استغرقت يوما واحدا.

قام المشاركون بالرحلة بزيارة مواقع متميزة في حلب، منها كنيسة سانت سميون، وقلعة سمعان، وآثار مدينة سرجاله، وإلبا، وآفاميا، وأوغاريت، فضلا عن قلعة حلب. أما زيارة متحف حلب التي استغرقت نصف يوم، فكانت كفيلة بأن تعطى الزوار فكرة عامة عن تاريخ المنطقة، وعن كنوزها الأثرية التي لا تقدر بمال، والتي تم اكتشافها خلال البعثات الأثرية المختلفة. وأما السوق القديمة، التي أمضى فيها المشاركون في الرحلة بعض الوقت، فقد كانت خليطا من التاريخ القديم والتسوق الحديث.

لم يتبق من الوقت سوى يوم واحد خصص لزيارة دمشق التي حاول المشاركون خلاله زيارة الكثير من المعالم، من المسجد الأموي الكبير، إلى نافذة القديس بول؛ كما كانت لهم وقفات عند المتحف الوطني، وقصر العظم، وسوق الحميدية، في مقارنة واضحة بين تاريخ المدينتين وتطورهما.