توسع النشاطات الثقافية2017-09-27T14:20:59+00:00

توسع النشاطات الثقافية لدار الآثار الإسلامية

في أعقاب الغزو العراقي وتدمير متحف الكويت، واجهت الشيخة حصة صباح السالم الصباح، المشرف العام لدار الآثار الإسلامية، الكثير من التحديات، لم يكن أهونها إمكانية العمل في مؤسسة تعتمد في وجودها على متحف، في الغياب الفعلي لهذا الكيان. وحيث أن الهدف الفعلي وراء إنشاء دار الآثار الإسلامية هو تعزيز وتنمية فهم المجتمعات داخل الكويت وخارجها لتاريخ وحضارة بلاد المسلمين، فقد واصلت الدار تنظيم المعارض الجوالة لتصل إلى الناس في الخارج. ومن ناحية أخرى، دأبت الدار على تقديم موسم ثقافي سنوي يجمع نخبة أهل العلم وأهم الباحثين على مستوى العالم في فنون وثقافة العالم الإسلامي على أرض الكويت.

Slide03

وهذا الموسم الثقافي (سبتمبر2014- مايو2015) هو السنة العشرون في سلسلة محاضرات أمسيات الاثنين؛ وتتزايد قائمة الباحثين المشاركين عبر الأعوام لتضم أهم الشخصيات في مجال فنون وثقافة بلاد المسلمين. وتجذب هذه المحاضرات التي تستغرق كل منها ساعة، جمهورا من المهتمين، منهم من ينخرط بعد المحاضرة في حوارات ممتعة يتناولون خلاله  المرطبات.

أما ديوانية الموسيقى، فهي أحد أنشطة منتدى دار الآثار الإسلامية الموازية لمحاضرات الموسم الثقافي، وتعتمد على استقطاب الموسيقى من كل الحضارات وعرضها للجمهور كل يوم أربعاء من الأسبوع خلال الموسم الثقافي. كما اتسعت رقعة النشاط الموسيقي لتشمل استضافة السفارات المعتمدة في الكويت لتقديم مفنون بلادها الموسيقية وتعريفها للجمهور.

كما خصصت الدار أيام الثلاثاء مرتين في الشهر لأنشطة خاصة بالكبار، وهي عبارة عن ورش فنية للترفيه، فضلا عن بعض المحاضرات التي يقدمها أحد المختصين محليا.

وأخيرا، تقدم دار الآثار الإسلامية نوعين من الرحلات الثقافية، داخلية وخارجية.