دار الآثار الإسلامية2017-09-27T14:20:58+00:00

دار الآثار الإسلامية

متحف الكويت الوطني 1983 م

Kuwait-National-Museum-1983

هي مؤسسة ثقافية يتركز نشاطها حول مجموعة فنية خاصة أسسها ويمتلكها الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح وزوجته الشيخة حصة صباح السالم الصباح، المشرف العام لدار الآثار الإسلامية. وقد تطورت دار الآثار الإسلامية منذ نشأتها من مؤسسة ذات بعد محلي يقتصر نشاطها على إدارة تحف مجموعة الصباح للفن من بلاد المسلمين، والتي تمت إعارتها لحكومة دولة الكويت، إلى مؤسسة ثقافية تحظى باعتراف دولي.

ولم يقتصر تطور الدار على هذا الدور، إذ يواصل أصحاب المجموعة تطويرها، وحرصهم على اقتناء التحف التي تمثل كافة الخامات والتقنيات، والتي تحتفظ  بكل سمات الفن من بلاد المسلمين، وتضم ما يربو على 30,000 تحفة، تمتد جغرافيا على اتساع العالم الإسلامي من اسبانيا إلى الصين، وزمنيا ما بين القرن الأول والثالث عشر الهجري/ السابع والتاسع عشر الميلادي.

واليوم، تتنوع أنشطة دار الآثار الإسلامية لتشمل الآتي:

  •         • موسما ثقافيا يشمل محاضرات، وأمسيات موسيقية، وندوات، وورش فنية، فضلا عن برامج موجهة للأطفال.
  •         • تنظيم معارض جوالة، وإعارة تحف من المجموعة لمعارض أخرى.
  •         • إصدار نشرة فصلية ودورية فصلية أيضا وتوزيعها في شتى أنحاء العالم.
  •         • تقديم برامج تدريبية لترميم التحف، وبرامج لتدريب المرشدين المتطوعين، وأخرى جديدة لتدريب المتطوعين الشباب، بغية  تشجيعهم للمضي نحو العمل المحترف في قطاع المتاحف.
  •         • برامج الأبحاث والحفائر الآثارية.
  •         • إصدار الكتالوجات المصاحبة للمعارض، بالإضافة إلى كتب متخصصة في جوانب معينة من المجموعة.
  •         • تنظيم رحلات ثقافية سنوية.

كما تضم دار الآثار الإسلامية مكتبتين، إحداهما تحتوي على مجموعة متنوعة من الكتب الخاصة بالفن وحضارة بلاد المسلمين، بينما تحوي الأخرى مجموعة مهمة من الكتب النادرة. وتقوم الدار حاليا بإجراء مسح ضوئي لهذه الكتب لإنتاج نسخ اليكترونية منها عالية الدقة، لكي يتسنى للباحثين والمهتمين استخدامها.

في الوقت الذي تتم فيه إعادة تأهيل مبنى دار الآثار الاسلامية في متحف الكويت الوطني، يتولى مركز الامريكاني الثقافي إقامة أنشطة وفعاليات دار الآثار الإسلامية. ويحتضن مركز الامريكاني الثقافي حاليا معرضا بعنوان: “روائع الشرق القديم”، وهو معرض يضم عددا من تحف مجموعة الصباح، إلى جانب معرض “قصة الامريكاني” وهو عرض متعدد الوسائط يصف قصة تحول مبنى الامريكاني الذي شيد في مطلع القرن الحادي والعشرين ليكون مشفى في الأساس.

وتقيم دار الآثار الإسلامية أنشطتها وفعالياتها في الوقت الحاضر ،في ثلاثة مواقع هي:

  • • دار الآثار الإسلامية في متحف الكويت الوطني (تتواصل فيه أعمال الترميم والتأهيل)
  • • دار الآثار الإسلامية في مركز الامريكاني الثقافي (حيث المعارض والمكاتب الإدارية)
  • • دار الآثار الإسلامية في مركز الميدان الثقافي في اليرموك (لأنشطة الموسم الثقافي)

أصحاب المجموعة:

About-Collectors-720x720

تشكلت نواة مجموعة الصباح من قارورة من الزجاج المموه بالطلاء تعود إلى القرن 14 م، اقتناها الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح في العام 1975 م، من صالة للفنون في لندن. فقد بدأت المجموعة آنذاك كهواية للشيخ ناصر وزوجته الشيخة حصة صباح السالم الصباح، إلا أنها سرعان ما نمت وتطورت لتصبح مجموعة فنية ذات قيمة تاريخية عالية تستوجب عرضها في متحف. وفي العام 1983م، وبينما تشهد المجموعة نموا مطردا، انتقلت من دارة الشيخ ناصر إلى موقعها الجديد في متحف الكويت الوطني، وليعرف المبنى باسم دار الآثار الإسلامية، وأصبحت الشيخة حصة المشرف العام لهذه المؤسسة.

ازداد نمو المجموعة ليصل تعدادها إلى أكثر من 24,000 تحفة، تتوزع جغرافيا وزمنيا على امتداد بلاد المسلمين. وتعد مجموعة الصباح اليوم واحدة من مجموعات الفن الإسلامي القلائل جدا، التي تتميز بالتنوع والشمولية. فلقد واصلت هذه المجموعة نموها وتطورها منذ نشأتها لتغطي كافة أطياف الفن وخاماته (من أسلحة ودروع، وخط، وسجاد ومنسوجات، وعملات معدنية، وزجاج، وأحجار صلبة، وعاج، وجواهر، ومخطوطات، ومنمنمات، ومشغولات معدنية، وأحجار وجبس، ومنتجات خشبية).