البرامج التعليمية التثقيفية في دار الآثار الإسلامية

education1

تهدف البرامج التعليمية الثقافية في دار الآثار الإسلامية إلى خلق الفرصة للأفراد لاستكشاف فنون وثقافة المنطقة، وكما نحرص على جذب اهتمام جمهورنا إلى المجموعة والمعارض فإننا نسعى أيضا إلى تعزير اهتمامهم بالثقافة والمجتمع من حولهم.

تقدر الشيخة حصة صباح السالم الصباح، المشرف العام لدار الآثار الإسلامية، وأحد أصحاب مجموعة الصباح (مع الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح وزير شؤون الديوان الأميري)، الفرص التعليمية الفريدة التي توفرها المجموعة. وبالنسبة للشيخة حصة، فإن الهدف دار الآثار الإسلامية ليس مجرد رفع مستوى تذوق المجتمع بالتحف التي تضمها المجموعة، على أهميتها وجمالها، وإنما هي مجرد أدوات يمكن استخدامها بشكل مؤثر لرفع مستوى تذوق المجتمع لفنون وثقافة وتقاليد العالم الإسلامي.

لقد تم اختيار كلمة “تذوق” بعناية، ففي الوقت الذي يدعو فيه الزعماء إلى مزيد من التقبل والتسامح الثقافي، كانت الشيخة حصة ومعها دار الآثار الإسلامية تأمل في خطوات أبعد من ذلك. يعرف التسامح بأنه “ذلك الموقف العادل والموضوعي غير المتشدد إزاء الرأي الآخر والمعتقدات والممارسات التي تختلف عما نقوم به”. ومن ناحية أخرى، فإن كلمة “تذوق” شيء ما تعني “تقدير هذا الشيء واحترامه”. والهدف الذي تسعى لتحقيقه الشيخة حصة، ودار الآثار الإسلامية، والبرامج التثقيفية والتعليمية المدرجة في هذا الموقع، هو أن تتوفر للمتلقي أرضية خصبة يحتاج إليها ليرتقي من مجرد القبول والتسامح إلى الفهم والتذوق.